الأربعاء، أبريل 07، 2010

مؤرخ أمريكي يُفنّد المزاعم الصهيونية حول القدس


واشنطن- أمريكا إن أرابيك:


فنَّد مؤرخ أمريكي بارز ادعاء رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في خطابه هذا الأسبوع أمام مؤتمر منظمة "إيباك" بحق الكيان الصهيوني في القدس كعاصمة موحدة له.



وقال خوان كول الأستاذ المتخصص في تاريخ الشرق الأوسط وجنوب آسيا بجامعة ميتشجان الأمريكية، في مقال نشره على موقعه على الإنترنت إن هناك 10 أسباب تنفي أيَّ حق للكيان الصهيوني أو اليهود في القدس.



وأكد كول في مقاله أن القدس الشرقية، وفقًا للقانون الدولي، أرض محتلة، تمامًا كما هو وضع أجزاء الضفة الغربية، مضيفًا أن حكومة الاحتلال ليست موحدة أو متسقة فيما يتعلق بكيفية التعامل مع القدس الشرقية والضفة الغربية، على خلاف ما يقول نتنياهو.



أما السبب الثالث فيقول: إن "القومية الرومانسية تتخيل "الشعب" شيئًا أبديًّا، مثل وجود ارتباط أبدي بقطعة معينة من الأرض، وهذه الطريقة في التفكير خيالية وأسطورية"، موضحًا أن القدس تأسست في الفترة من 3000 قبل الميلاد إلى 2600 قبل الميلاد، على يد شعب سام أو على أيدي الكنعانيين، الذين انحدر من نسلهم الفلسطينيون واللبنانيون والكثير من السوريين والأردنيين، واليهود؛ لكنه أكد أنه عندما تأسست القدس لم يكن اليهود موجودين.



أما السبب الرابع فهو أن "القدس تم إنشاؤها تكريمًا لاسم إله وثني قديم يُسمى شالم، واسمها لا يعني مدينة السلام كما تزعم إسرائيل".



ونفى كول مزاعم نتنياهو أن الشعب اليهودي بنى القدس منذ 3 آلاف عام، وقال: إن اليهود واليهودية برزا من طبقة اجتماعية معينة من الكنعانيين على مدى قرون داخل فلسطين ولم يأتوا من خارجها.



وتابع قائلاً في السبب السادس: إن القدس ليس فقط أنها لم تتأسس على أيدي شعب يهودي يرجح أنه لم يكن موجودًا عام 1000 قبل الميلاد، لكن القدس ربما لم تكن حتى يسكنها أحد في ذلك الوقت.



وركزَّ كول في الأسباب الأربعة الأخيرة على تاريخ القدس الذي قال: إنه تعاقب عليه البابليون والمسلمون والمصريون والإيطاليون والإيرانيون واليونانيون والعراقيون، وأضاف "إذا كان البناء التاريخي للقدس والارتباط التاريخي بها يؤسس لسيادة عليها كما يزعم نتنياهو، فإن كل هذه الجماعات والشعوب لها الحق الأكبر في المطالبة بها.



وكان نتنياهو قال في خطابه أمام مؤتمر "إيباك" الإثنين: إن القدس "ليست مستوطنة"، وأضاف: "الشعب اليهودي بنى القدس منذ 3 آلاف عام، وهو يبني القدس اليوم".


هناك تعليقان (2):

ابو بدر الدين يقول...

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
حمدالله على السلامة حبيبي
واشكرك على الموضوع
بفضل الله موضوع فلسطين والقدس بين لمن كان له قلب منيب
ام مزيفي الحقائق هم الذين يريدون تغير التاريخ واعتبار الاحتلال حق شرعي لاسرائيل
ولا الوم الاسرائيلين على شي
ولكني والله الوم حكام المسلمين المتخاذلين الذي اقول وانااعي ما اقول انهم باعوها وباعوا دماء المسلمين من اجل مصلحتهم الشخيصية التي لا يعيون اين هي
فوالله مصلحتهم في المضي وراء ارادة شعوبهم ولكنهم لا يعقلون اقصد الحكام
وحسبنا الله ونعم الوكيل
وحمد لله على السلامة ورجوع قوي ومستمر باذن الله
وسلا ا ا ا م م م م

Mahmoud Sayed يقول...

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات